يتحدد مصير كأس أمم أفريقيا بين مجموعة من السيناريوهات التي ستحسم فيها اللجنة التنفيذية خلال اجتماعها المقرر مساء يومه الأحد، والذي سيناقش مآل "الكان" المزمع إقامته في الكاميرون بين التاسع يناير والسادس من فبراير المقبلين.

رفض المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، خلال الاجتماع الذي عقده اليوم الأحد، تأجيل كأس أمم أفريقيا "الكاميرون 2021"، وأصر على إجراء البطولة في موعدها المحدد سابقا.

وامتد الاجتماع لقرابة ثلاث ساعات، وفيه أجمع "الكاف" على أن مقترح التأجيل "مستبعد"، وستقام "الكان" في تاريخها المحدد، لكنه لم يكن حاسما.

وكانت تقارير إعلامية، قد أكدت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، يضغط من أجل تأجيل البطولة، بعد "احتجاج" الأندية الأوروبية على إجرائها بين يناير وفبراير، ما سيحرم الفرق من أبرز لاعبيها الأفارقة.

يواصل الإعلام الكاميروني، تجاهل الضغوطات الخارجية المتعلقة بالمطالبة بتأجيل النسخة القادمة من كأس أمم أفريقيا، خاصة الضغط الأوروبي "الشرس"، من جانب الأندية، فضلا عن دخول الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على الخط.





وذكرت مجلة "كاميرون ماغازين"، اليوم الأحد، أن مجموعة من الشخصيات البارزة، سواء بالمجالين الرياضي والسياسي وغيرهما، قد توصلت بدعوة حضور المباراة الافتتاحية، المزمع إجراؤها يوم 9 يناير المقبل، في ملعب "أولمبي" بياوندي.

يشهد موقف أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "انقساما" بين مؤيد لقرار التأجيل وآخرين يدعون لتثبيت موعد إقامة كأس أمم أفريقيا، وذلك قبل الاجتماع "الحاسم" الذي سيعقد مساء اليوم عبر "تقنية الفيديو".

وحسب ما ذكره موقع "يلا كورة" المصري، نقلا عن مصدر من "الكاف" فإن اجتماع اليوم جاء في ظل التقارير الطبية التي عرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على بعض أعضاء المكتب التنفيذي للكاف أمس السبت، بشأن الوضع الصحي في القارة السمراء.